ذكيةٌ. مبتكرةٌ. فعالة.

الانسيابية وإدارة الطاقة.

ذكيةٌ. مبتكرةٌ. فعالة.

الانسيابية وإدارة الطاقة.

تتوفر في كافة سيارات BMW تقنيات برنامج BMW EfficientDynamics مثل وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي وإعادة توليد الطاقة من المكابح أو حتى نظام التوجيه الكهربائي كمعيار قياسي. ولأنها تجتمع معاً كجزء من إدارة الطاقة الذكية، تضمن هذه التقنيات توفير عالم التنقل المستدام اليوم. ويأتي التصميم المطور لزيادة الانسيابية على وجه الخصوص ليضفي المزيد من المزايا المذهلة ويزيد من الديناميكية والكفاءة.

ذكيةٌ. مبتكرةٌ. فعالة.الانسيابية وإدارة الطاقة.

تتوفر في كافة سيارات BMW تقنيات برنامج BMW EfficientDynamics مثل وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي وإعادة توليد الطاقة من المكابح أو حتى نظام التوجيه الكهربائي كمعيار قياسي. ولأنها تجتمع معاً كجزء من إدارة الطاقة الذكية، تضمن هذه التقنيات توفير عالم التنقل المستدام اليوم. ويأتي التصميم المطور لزيادة الانسيابية على وجه الخصوص ليضفي المزيد من المزايا المذهلة ويزيد من الديناميكية والكفاءة.

معايير الانسيابية الهوائية.

تفاصيلٌ صغيرةٌ ومزايا كبيرة.

ليس من الضروري أن تكون الأفكار الرائعة معقدة: بفضل معايير الانسيابية الموجهة مثل التحكم بفتحات الهواء أو مشتت الرياح الخلفي النشط أو الستارة الهوائية الموجودة في الواقي الأمامي، تتمكن سيارة BMW من الوصول إلى قوة جر مطورة. يؤثر ذلك بشكل إيجابي على كفاءة وثبات القيادة ويسهم في الوقت ذاته في تخفيض مستويات الضجيج في المقصورة. جرّب بنفسك.

مشتت الرياح الخلفي النشط.

مع ازدياد السرعة، تتزايد القوة المؤثرة على هيكل السيارة. وعندما تصل السرعة إلى 110 كم/الساعة، يتسع مشتت الرياح الخلفي النشط بشكل تلقائي. وتنخفض بالتالي قوة الجر ويزيد ثبات السيارة بالطريق وكذلك تنخفض قوة الرفع في المحورين الخلفيين. وبالإضافة إلى ذلك ينخفض استهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون. وعندما تتراجع سرعة السيارة إلى 70 كم/الساعة، يعود الواقي الخلفي إلى وضعيته السابقة بشكل فوري.

الستارة الهوائية.

بينما تقوم بالتحكم بسيارتك، تتحكم الستارة الهوائية بالتيارات الهوائية. وهذا ما يسهم في التقليل من مقاومة الهواء المطبقة على الهيكل بطريقة بسيطة ومذهلة وفاعلة للغاية. تعمل قنوات التضييق في الستارة الهوائية على تسريع التيارات الهوائية وتقودها إلى خلف العجلات. وينخفض بذلك عبء الهواء المفروض على مبيت العجلات ويخفض أيضاً من قوة الجر الناجمة عن الهيكل واستهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

التحكم بالفتحات الهوائية.

تدرك وظيفة التحكم بالفتحات الهوائية متى يحتاج المحرك والمكابح والأجزاء الأخرى إلى الهواء وتسمح عندها بمرور الهواء عبر هذه الفتحات. وعند الاكتفاء من الهواء، يتم إغلاق هذه الفتحات الهوائية مجدداً. وبذلك تتحسن الانسيابية وينخفض استهلاك الوقود.

الشفرة الهوائية.

تصنف الشفرة الهوائية من الأجزاء الحادة الملحقة بالدعامة C. تتمثل وظيفة هذه الشفرة في فصل الهواء المتدفق وتسهم بذلك في تخفيض العبء عن مؤخرة السيارة. وتنخفض بذلك قوة الجر الانسيابية في القسم الخلفي الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تخفيض استهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

حواف الإطارات الهوائية.

التغلب على الرياح: تعمل حواف الإطارات الهوائية المتطورة في نظام أسلوب القيادة Turbine على تغيير مسار الهواء المتدفق وتوجهه بدلاً نحو جوانب السيارة وهذا ما يعزز من انسيابية السيارة.

قناة الهواء.

كلما زدت التسارع كلما ازدادت سرعتك شيئاً فشيء. لكنك لن تستطيع الشعور بمقاومة الهواء. ويعود السبب في ذلك إلى قنوات تصريف الهواء التي تعمل على توجيه الهواء نحو العجلات الأمامية. وتنخفض بذلك المقاومة المفروضة على مبيت العجلات وتمنع تشكل التيارات الهوائية. كما ينخفض استهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

الانسيابية في سيارة BMW i8.

هيكلٌ انسيابي وشكلٌ مخروطي مبهر ووزن منخفض، تجتمع هذه المواصفات معاً لتحول سيارة BMW i8 إلى سيارة رياضية أصيلة. تضمن نخبة من المواصفات الانسيابية و الكفاءة الفائقة، ويتجسد أبرزها في مصابيح الخلفية التي تم ابتكارها بالتوافق مع مفهوم التصميم الطبقي وتعمل كقنوات لتدفق التيار الهوائي.
استهلاك الوقود أثناء القيادة داخل وخارج المدينة معاً مقدراً بالليتر لكل 100 كيلومتر: 2.1
انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون أثناء القيادة داخل وخارج المدينة معاً مقدرةً بالغرام لكل كيلومتر: 49
استهلاك الكهرباء داخل وخارج المدينة معاً مقدراً بالكيلووات لكل 100 كيلومتر: 11.9

إدارة الطاقة الذكية.

القيادة الاقتصادية.المتعة الاستثنائية.

تجتمع التقنيات المبتكرة مثل نظام التوجيه الكهربائي ونمط القيادة ECO PRO أو تقنية إعادة توليد الطاقة من المكابح لتسهم معاً في الحفاظ على الطاقة وتضمن بذلك توفير تجربة قيادة لا مثيل لها من المتعة. نستعرض هنا هذه المزايا.

إعادة توليد الطاقة من المكابح.

عندما تقوم بالضغط على المكابح، تتولد طاقة. وللاستفادة من هذه الطاقة الحركية على النحو المثالي، تعمل تقنية إعادة توليد الطاقة من المكابح على تحويل هذه الطاقة إلى طاقة كهربائية يتم استخدامها لشحن البطارية بدلاً من هدرها. وبذلك لا يفرض على المحرك الكثير من الجهد لشحن البطارية وهذا ما يسهم في تخفيض استهلاك الوقود والانبعاثات.

نمط القيادة ECO PRO.

ما عليك سوى التركيز على متعة القيادة. تتوفر أعلى مستويات الكفاءة بمجرد لمسة زر. إذ يتيح لك نمط ECO PRO الحفاظ على الوقود بنسبة تصل إلى 20% دون بذل أي مجهود يُذكر. كما تتمكن من توفير 5% تقريباً من الوقود باستخدام وظائف إضافية. يُستفاد من هذه الطاقة في قطع مسافات إضافية تظهر ضمن المدى الإضافية على شاشة الحاسوب. وهكذا، تتمكن من رؤية المسافة التي يمكنك قطعها في كافة الأوقات.

نظام التوجيه الكهربائي.

تعمل الأنظمة التقليدية بواسطة الهيدروليك لمساعدة السائق في توجيه الطاقة. ويستمر عمل هذه الأنظمة حتى عندما لا يقوم السائق بتحريك عجلة القيادة على الإطلاق. وهذا يؤدي إلى استهلاك طاقة. وبخلاف الأنظمة التقليدية، يتم تنشيط نظام التوجيه الكهربائي المزود بمحرك كهربائي فقط خلال تحريك عجلة القيادة. وعند القيادة على الطرق المستوية أو التوجيه بزاوية ثابتة، لا يقوم النظام بالتدخل ولا يستهلك أي طاقة. ويتم بذلك تخفيض استهلاك الوقود مع الحفاظ على متعة القيادة الديناميكية التي تمتاز بها جميع سيارات BMW.

المدى الإضافي.

يضمن نمط القيادة ECO PRO الموفر لاستهلاك الوقود تعديل دواسة البنزين ومعايير نقل الحركة وفقاً لاستراتيجية التحكم بالتدفئة/ المناخ. ومن خلال النصائح التي يقدمها لك نمط ECO PRO، تتمكن من تطوير سلوكك في القيادة في حين يقوم برنامج المدى الإضافي بإطلاعك على الكيلومترات الإضافية التي حصلت عليها نتيجة للقيادة وفق نمط ECO PRO الموفر لاستهلاك الوقود.

تقنيات الحفاظ على الطاقة للاستمتاع بتجربة القيادة.

تتطلب حالات القيادة المختلفة اتخاذ إجراءات مختلفة. وبدورها تأتي تقنيات الحفاظ على الطاقة مثل مؤشر التعشيق الأمثل أو وظيفة التوقف/التشغيل التلقائي لتساعدك في اختيار أفضل الإجراءات وتمنحك كفاءة مثالية في القيادة.

  • وظيفة التشغيل/التوقف التلقائي

    توفير الوقود بكل كفاءة: تضمن وظيفة التشغيل/التوقف التلقائي أنه لن يتم استهلاك الوقود إلا إذا كانت السيارة تتحرك. وعندما تتوقف السيارة بشكل مؤقت، عند إشارة المرور على سبيل المثال أو عند الازدحام المروري، تسهم وظيفة التشغيل/التوقف التلقائي في الحفاظ على الوقود من خلال إغلاق المحرك بكل بساطة. وحالما يتم الضغط على الدبرياج مجدداً (ناقل الحركة اليدوي) أو عند رفع القدم عن المكابح (ناقل الحركة Steptronic)، يعود المحرك إلى العمل مجدداً بشكل تلقائي وخلال أجزاء من الثانية فقط.

  • إطارات مع مقاومة أقل

    أثناء القيادة عبر الطرقات الرئيسية أو في المدينة أو في أي مكان آخر. أينما كنت تقود سيارتك، تخضع إطارات سياراتك بشكل دائم إلى مجموعة من القوى. وعند ملامسة الطريق، يتغير شكلها. لا يمكن تفادي هذا التغير في الشكل إلا إذا لم تلامس الإطارات الطريق. ولتجنب هذا الأمر، تعمل الإطارات ذات المقاومة الدورانية الأقل على توظيف مجموعة من المواد الخاصة لتقوية السطح الخارجي للإطارات والجوانب وتقلل بذلك من التمدد بخلاف الإطارات ذات التصميم التقليدي ويسهم ذلك في تخفيض استهلاك الوقود والانبعاثات.

استهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات بخصوص الكميات الرسمية لاستهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في السيارات السياحية الجديدة، تفضلوا بالاطلاع على "تعليمات استهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في المركبات السياحية الجديدة" والتي تتوفر مجاناً في كافة نقاط البيع ومن خلال زيارة شركة DAT Deutsche Automobil Treuhand GmbH الكائنة في شارع هيلموث هيرث 1، 73760، أوستفيلدرن، ألمانيا.