ركن الراحة – من منظور جديد.

أحياناً تكون المتعة في السباحة ضد التيار – وهذا بالضبط ما تثبته سيارة BMW الفئة الثانية كوبيه بامتياز، فأولئك الذي يسيرون في دروب جديدة يقدّرون قيمة القيادة على طرق مزودة بالإضاءة التي تضمن السلامة، بينما يطمئن القادمون بسيارتهم من الجهة المقابلة إلى الإضاءة التي لا تسبب أي إبهار. يحافظ نظام سيرفوترونك على التوجيه في أفضل صوره في جميع الأوقات، بينما تجعل التفاصيل العديدة من الأيام غير التي تكتنفها الصعوبات أكثر سهولة – بغض النظر عن وجهتك.

Read more

مصابيح ADAPTIVE HEADLIGHTS الأمامية المتكيفة.

تتضمَّن مصابيح Adaptive Headlights الأمامية المتكيفة مع توزيع الإنارة المتباين في شوارع المدينة والطرقات السريعة بالإضافة إلى تقنية Bi-Xenon للمصابيح الأمامية إنارة مثالية للشارع أمامك.
تنير المصابيح الأمامية المتحركة المنعطفات والزوايا حالما يبدأ السائق بتحريك عجلة القيادة. ولتحسين الرؤية على المدى القصير، تُفعّل مصابيح الانعطاف تلقائياً بمجرد تشغيل مؤشّر الانعطاف أو تدوير عجلة القيادة – حتى عندما تكون السيارة في وضعية الوقوف التّام. تضمن مصابيح Adaptive Headlights الأمامية المتكيفة توفّر إنارة مثلى على الطريق، وتزيد من أمان القيادة إلى حد كبير.

نظام HIGH-BEAM ASSISTANT للتبديل بين الشعاعين العالي والمنخفض.

يبادر نظام High-beam assistant للتبديل بين الشعاعين العالي والمنخفض ليلاً إلى مساعدة السائق من خلال التشغيل التلقائي لمصابيح النور العالي والمنخفض الأمامية، وذلك اعتماداً على وجود سيارات قادمة من الجهة المقابلة أو وجود سيارة في الأمام. كما يتم خفت الأنوار تلقائياً عندما تكون إضاءة الشوارع كافية.
حيث تستشعر كاميرا تتموضع بقرب مرآة الرؤية الخلفية أنوار المصابيح الأمامية للسيارات الأخرى على مسافة تصل إلى 1.000 متر. وعند تفعيل نظام High-beam assistant للتبديل بين الشعاعين العالي والمنخفض، وتكون هناك سيارة في وضعية الاقتراب، أو عند استشعار المصابيح الخلفية للسيارة أمامك على الطريق، يتنقّل النظام تلقائياً بين الأنوار المرتفعة والمنخفضة.

تقنية SERVOTRONIC.

تقنية SERVOTRONIC.

دعم توجيه مثالي.

يمكن للسائقين الاستمتاع بدعم توجيه مثالي في كافة حالات القيادة مع تقنية سيرفوترونيك. حيث تقوم هذه التقنية بضبط قوة التوجيه بشكل يلائم السرعة الحالية ويضمن توجيه مباشر ودقيق في السرعات العالية.
كما أنَّها تتيح راحة متناهية من خلال تخفيف الجهد العضلي المطلوب لتحريك عجلة القيادة، بالإضافة إلى زيادة رشاقة السيارة إلى الحد الأقصى عند الركن أو المناورة أو المرور بالطرقات الضيقة أو المتعرِّجة.

دقة فائقة.

تقوم وحدة تحكم باستخدام مقاييس السرعة الإلكترونية بتحديد قوة دعم التوجيه المطلوبة لكل حالة قيادة، ويتم ضبط قوة دعم التوجيه بشكل أكثر دقة مقارنة بأنظمة قوة التوجيه ذات المؤازرة التقليدية.

جهد عضلي أقل.

هذا يعني أن هذا النظام بحاجة إلى جهد عضلي أقل للتوجيه في السرعات المنخفضة. وعند زيادة السرعة، فإن قوة المؤازرة المطلوبة تنخفض تدريجياً لغرض ضمان اتصال مباشر مع الطريق وضمان الثبات التوجيهي الأمثل.

الأداء العملي.

ترتقي سيارة BMW الفئة الثانية كوبيه إلى أية مناسبة داخل المقصورة، حتى أن حجيرات التخزين في الأبواب تحتوي على ما يكفي من المساحة للاحتفاظ بالزجاجات سعر 1 لتر. ومن جهتها تضمن محامل الأكواب في لوحة التجهيزات المركزية وفي مسند الذراع الخلفي المركزي ثبات المشروبات.
يمكن طي مساند ظهر المقعد الخلفي المقسّمة بنسبة 40:20:40 ما يضمن نقل الأجسام الكبيرة والضخمة، بينما تُحسن مجموعة مقصورة التخزين من سيارة BMW الفئة الثانية كوبيه بفضل التفاصيل الأنيقة مثل شبكة الأرضية، حاملات الحقائب، وفتحات التثبيت في مقصورة الأمتعة. ما يضمن الأمان والأداء العملي.

نظام COMFORT ACCESS للدخول المريح.

مبتكر وسهل الاستعمال - يسمح نظام Comfort Access للدخول المريح بفتح أبواب السيارة وتشغيل المحرك دون الحاجة لاستعمال مفتاح السيارة.
قد يكون المفتاح في جيب ملابسك أو في حافظة أوراقك، إلا أن السيارة تتعرف عليه عند الاقتراب منها. عندما يتم فتح باب السيارة بشكل آلي، يستطيع السائق الدخول وتشغيل المحرك بالضغط على زر التشغيل/الإيقاف فقط.
يعتمد نظام Comfort Access على التعرف على هوية المفتاح لضمان السلامة.